تتميز البرامج في جوهرها بأنها الناظم الرئيسي للأهداف الاستراتيجية ، تضع الرؤى على مسار واقعي تنفيذي يسهل تخطيطه وقياسه وتطويره ، وتعتمد البرامج في نجاحها على ما تتصف به من ترجمة فعلية للأهداف و من ابتكار و مبادرة و حسن تخطيط وانتقاء الشراكات المناسبة ، فالبرامج في الغالب تصمم لفترات زمنية طويلة نسبياً تتماشى مع أهداف المؤسسة و طبيعة نشاطها ، و يتم تنفيذها من خلال تجزأة البرنامج إلى مشاريع ذات فترات زمنية مختلفة تحقق في مجملها الهدف الاستراتيجي للبرنامج

 

 

تأتي برامجنا المعرفية امتداداً وترجمةً لتوجهاتنا وأهدافنا الاستراتيجية ، حيث تتوجه برامجنا إلى ترجمة طبيعتنا المبادرة والمبتكرة و رؤيتنا في الأسلوب الأمثل الذي يمكننا أن نساهم فيه لتطوير المجتمع  التقليدي إلى مجتمع معرفي  و المشاركة في التحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة، فمن أهم  ركائز التحول إلى اقتصاد معرفي  :

 

  تميز المؤسسات الاقتصادية ومراكز البحث والجامعات ومراكز التدريب في تقديم الدراسات والاستشارات وبرامج التطوير .

  رواج ثقافة المبادرة والابتكار على مستوى الأفراد والمؤسسات.

  توفر البنية التحتية المتكاملة التي تعزز من استخدام المعرفة ونشرها واستثمارها

 

فتضافر هذه العوامل ينُتج العديد من السلع المبتكرة والخدمات الإبداعية المتجددة من هذا المورد الغير قابل للنضوب (المعرفة ) .

 

لذلك تشكل برامجنا قرابة 80% من طاقتنا الانتاجية لتعكس طبيعتنا المبادرة والخلاقة ، استشعاراً لمسؤوليتنا و وعياً منا بأهمية دور قطاع الاستشارات الوطنية في عملية التحول ، وضرورة التوجه إلى القضايا الهامة والعاجلة بما يؤازر جهود القيادة الرشيدة في عملية التحول المعرفي ، و تحقيق نمو مستدام ومكاسب قابلة للقياس للجميع .

 
     
 

 copyright added value © 2014 || all rights reserved

powered by
xxgrafix